Forums of Graduates and Students of Electronics Department at SUST


"" اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات ""




Forums of Graduates and Students of Electronics Department at SUST

منتدى خريجي وطلاب هندسة الإلكترونيات جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الساعة الآن
المواضيع الأخيرة
القرآن الكريم على الإنترنت
المتصفحون الآن
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط Forums of Graduates and Students of Electronics Department at SUST على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 معنى "زَوْلٌ"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tweety
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 558
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: معنى "زَوْلٌ"   الأحد 31 مايو 2009, 7:53 pm





جاء في قاموس لسان العرب لإبن منظور أن كلمة زَوْلٌ تعني: (زول) من فصيح العربية ولها أكثر من سبعة عشر معنى ، فالزول تعني :
(1) الكريم الجواد ، أنشد السكيت المزرد: لقد أروح بالكرام الأزوال من بين عم وابن عم أو خال

(2) والزول : الخفيف الحركات ، قال أبو منصور الثعالبي في حديثه عن الممادح والمحاسن ، حين ذكر أطوار الإنسان : فإذا كان حركاً ظريفا متوقدا فهو : زول .

(3) والزول الفتى ، قال محمد بن عبيد الله الكاتب المشهور بالمفجع يمدح علياً : أشبه الأنبياء كهلاً وزولاً وفطيماً وراضعاً وغذياً

(4) والزّول : العجب ، ألا ترى السوداني إذا استغرب شيئا قال : يازول ؟؟ يعني ياعجبي من هذا الشيء . قال الشاعر في وصف سير ناقة . مرفوعها زول وموضوعها كمر غيث لجب وسط ريح فمرفوعها زولٌ يعني سيرها إذا أسرعت عجب من العجائب .

(5) والزول : الشجاع الذي يتزايل الناس من شجاعته.

(6) والزول الخفيف الظريف الذي يعجب الناس من ظرفه.

(7) والزول الغلام الظريف.

(8 ) والزول : الداهية .

(9) والزول الصقر .

(10) والزول : معالجة الأمر كالمزاولة .

(11) والزول : التظرف .

(12) والزول : الحركة .

(13) والزولة : المرأة الظريفة ، قال الأصمعي : أنشدتني عشرقة المحاربية ، وهي عجوز حيزبون زولة ... قال أبو علي : الحيزبون التي فيها بقية من الشباب . والزولة الظريفة.

(14) والزولة : المرأة البرزة (الجميلة) الفطنة الذكية ، قال الطرماح بن حكيم : وأدت إليّ القول منهن زولة تلاحن أو ترنة لقول الملاحن والملاحنة هي الفطنة ، فهذه تتكلم بما يخفى على الناس ولا يفهمها إلا الفطن .

(15) والزولة : الفتية من الإبل أو النساء ، قال رؤبة بن العجاج : قد عتق الأجدع بعد رق بقارح أو زولة معق

(16) ووصيفة زولة : إذا كانت نافذة في الرسائل
(17) ويقولون فلان رامي الزوائل : إذا كان خبيرا بالنساء ، قال الشاعر :

وكنت امرأً أرمي الزوائل مرة فأصبحت قد ودعت رمي الزوائل

ففتى، زول وفتاة ،زولة ، وفتية أزوال ، وفتيات زولات ، ونسوة زوائل . وبقي معتى ثامن عشر عليكم به في بطون الكتب .

فالزول والعمامة شعار السوداني ـ وأكرم به ـ ونحن نسعد ونفخر أن يكون شعارنا كلمة عربية أصيلة هي (العمامة) والعمامة هي لباس النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين والأئمة والفقهاء . ولعلك تلاحظ أن كثيرين من غير السودانيين إذا ناداك : يازول ! فكأنه أتى بجرم أو شيء غريب أو كأنه (ضرب السما جير ) والأدهى أن بعض السودانيين قد يضيق بذلك لعدم وقوف بعضهم على المعاني التي ذكرتها ، ومن جهل شيئا عاداه .

والعجيب أن الضيق منها موجود حتى في البيئة السودانية نفسها ، ولكن المتأمل بدرك أن سر ضيق السوداني منها ينبع من السياق الذي ترد فيه . فالكبار عندنا إذا قلت لآحدهم (يازول) ربما قال لك : (تزاول من ضلك) وهي دعوة عليك بالإختلاط والجنون ، لا تقال إلا في موضع السب إذا تطاول الصغير على الكبير . ولفظة (تزاول ) نفسها فصيحة صحيحة قال ذو الرمة :

وبيضاء لا تنحاش منا وأمها إذا ما رأتنا زيل منا زويلها.


تاريخ الكلمة

وردت في كتاب الطبقات لابن ضيف لله(1727/1810م) أقدم مرجع سوداني يضم تراث لغويا ولكنها لم تكن بذات شيوعها حاليا . جاء في الصفحة 309 عن الشيخ عبد القادر ود الشيخ إدريس "فجاء أخو بدوي وصايحه بالشرق وقال له: ياهذا الزول البكا العلي ناس بدوي شنو؟ فلم يكلمه، ثم كلمه ثانيا، فقال له بدوي لحيقا له".


معنى الكلمة و أصلها

جاء في قاموس لسان العرب وكذلك المعجم الوسيط أن كلمة زول تعني الشجاع كذلك الذكي أو الفطن وزاد بعض المجتهدين أن الزول هو السمح الكريم وهو الكيس اللطيف وقالوا غير ذلك. هذه المعاني المعجمية هي التى ذهب إليها أكثر من حاول تفسير هذه الكلمة رغم ورود معاني أخرى لعلها كانت أصلا محتملا لهذه الكلمة. لكن معنى كلمة زول في الخطاب السوداني لا ينصرف اطلاقا إلي شئ من تلك الخيارات.

تعني كلمة" زول" في اللهجة العربية السودانية " شخص" إلا أن كلمة شخص أوسع دلالة من كلمة زول وهذا ما سنوضحه لاحقا. أما الأصل الأكثر احتمالا لهذه الكلمة فهو الفعل زال يزول زوالا وزولانا إذا تحول أو انتقل فإذا علمت أن التحول والانتقال لا يكون إلا بحركة فقد انصرف المعنى ليفيد مجرد التحرك ليس أكثر وهنا كانت بداية تطور هذه الكلمة دلاليا في وادي النيل لتدخل وتستقر في قاموس اللغة النوبية اللغة السابقة للعربية بذات المعنى. هكذا تحددت دلالة هذه الكلمة فصارت بمعنى المتحرك أو المتردد الحركة.


الأصل

يحتوي قاموس اللغة النوبية كلمة " سلن/sollon" بمعنى تحرك أو تأرجح، ومنها كلمة " سلالى / sollale" أو المرجاحة "سل تيقن / solla teegon" بمعنى جلس جلسة المتهئ للتحرك أو جلس القرفصاء. أما " سول / solon" فتعني في النوبية الحركة المتوهمة أو تخيل حركة الشئ وتوهمها، ثم جاء تطور آخر للكلمة لتعني مطلق الخيال أو الشبح وهي في النوبية " سول" .من هنا انصرفت كلمة "سول" لتعني المجدار الذي كان كثير الاستعمال والشيوع، وقد أشار إلى ذلك بوركهاردت الرحالة الأوربي الذي زار بلاد النوبة في أوائل القرن التاسع عشر وذكر أن المجادير تكثر في بلاد النوبة وأن يقيمونها في مزارعهم لتخويف الطيور وتنفيرها وأنها تنصب في هيئة الإنسان. وهكذا انصرف معنى كلمة " سول" لخيال الإنسان تحديدا. ومن هنا تشكل معنى هذه الكلمة ليطلق على الشخص غير واضح الملامح أو الشخصية وربما الإنسان المجهول. وبهذه المعاني دخلت كلمة " سول" قاموس العربية السودانية. ومن ثم قلب السين زايا وهو جائز لغويا وعموم قلب الحروف ظاهرة مميزة لعربية السودان.

اكتساب كلمة "زول" بعض سمات الاسم في اللغة النوبية يدل على أنها مرتدة عن اللغة النوبية اكتسابها . على سبيل المثال لا توجد ظاهرة المذكر والمؤنث في نحو اللغة النوبية، فالاسم يحتمل التذكير والتأنيث إلا أن يكونا مختصا أو أريد الاختصاص لسبب فيضاف عند الضرورة كلمة ذكر، ولما كان ذلك كذلك مما هو ممتنع في العربية فقد اقتصرت هذه الكلمة على صيغة المذكر دون المؤنث في عربية السودان، فلا تقل زولة تريد الإشارة للمرأة وإلا ضحك عليك القوم، فـ " زولة " لا وجود لها في قاموسهم لا ترد على ألسنتهم. شاهد آخر على تحول هذه الكلمة عن النوبية أن كلمة " زول" لا تجمع في سائر استعمالاتها، فلا تأتي إلا في صيغة المفرد فلا تقولن أزوال أو زواويل. وهي كذلك في اللغة النوبية فلا ترد إلا مفردة رغم أمكانية جمعها .

الشاهد الثالث هو السياق اللغوي الذي تستعمل فيه هذه الكلمة. صحيح أن كلمة "زول" تعني شخص ـ كما أشرنا ـ إلا أن الأخير أوسع دلالة بينما "زول" مع ضيق دلالتها تستعمل في سياقات محددة وذلك في تصوري راجع لأثر اللغة النوبية التى وضعتها من قبل في ذات السياقات. فهي كلمة مرنة لفظا محدودة الدلالة.



استخدامها في العامية السودانية

كلمة "زول" في الخطاب السوداني ليس مطلق الاستعمال كما يظن بعضهم، وإنما يكون في سياقات محددة. السياق الشائع أن تأتي مع المفرد الغائب فلا تأتي مع المتكلم ولا تجد شخصا يقول مثلا "أنا زول كذا " إلا فيما ندر. كذلك لا تأتي مع المخاطب إلا في إحدى الحالات التالية: 1- عند التهكم، التعجب، الغضب أو في عموم حالات الانفعال .. يقول قائلهم مخاطبا " يا زول مالك !!؟" .. " يا زول انت ماك نصيح !!؟" .. " عليكم الله شوف الزول ده". 2- في حالات التودد والمداعبة ولا يكون هذا إلا مع صديق أو شخص مقرب فتقول " يا زول وين انت ؟" أو " يا زول مشيت وين !؟" أو" يا زول ارح معنا " وهكذا 3- إذا كان مجهولا غير معروف أصلا مثلا "يا زول إنت من وين ؟ " أو " يا زول أهلك من وين ؟" تريد التعرف إليه حقيقة.

لا تطلق كلمة زول على كل شخص معروف أو معلم بزي رسمي أو مكانة أو هيئة، فلا يقال للشرطي مثلا يا زول. كما لا يشار بها على من تبدو عليه سمات الهيبة و الوقار تماما كما لا تطلق على كل ذي منصب مرموق أو مكانة اجتماعية، لما تتضمنه هذه الكلمة من إيحاءات التجهيل أو الاستخفاف وهنا تكمن مزالق هذه الكلمة للذي لا يحسن استعمالها. في بعض دول الخليج يطلقون "زول" على السودانين ويخاطبون بذلك كل سوداني و ذلك تلطفا و داعبة.


في الشعر الغنائي السوداني

يأتي استعمال كلمة زول مع الغائب المفرد وهذا الغائب ربما يكون شخصا مجهولا أو غريبا أو لا يريدون تسميته أو تشخيصه فيكتفون بالإشارة إليه زولا. يقولون " الزول الكان واقف هناك" .. " الزول داك منو ؟" .. " نمشي نشوف الزول داك " .. " فلان زولا ماكن " . من هذا المدخل تأتي كلمة "زول " للإشارة إلى المحبوب في الشعر الغنائي السوداني وأنت تعلم أن الشعراء من سالف عهدهم لا يصرحون باسماء محبوباتهم . قال الشاعر الغنائي :

الزول الوسـيم في طبعه دايــما هـــادي من أوصافه قول أسكرني هات يا شادي

وقال آخر :

اتمنى يوم زولي القبيــــل

يقطـع معاي دربا عديـــــل

مشوار عمر مشوار طويل

نمشيه في درب القويز .. في كردفان


ففي هذه المقاطع الغنائية السابقة أطلق الشاعر كلمة زول تعريضا عن ذكر محبوبته وكان مذهب المحبيين دائما إشهار الحب وإظهار الوجد دون التعرض للحبيبة، فالحبيبة مجهولة وستظل كذلك أما حبه فسيغني به ويردد معه الركبان.

أما في هذا البيت الغنائي :

كفارة ليك يا زول والمرض ما بيقتلو زول

فقد اختصر الشاعر السياقات اللغوية لهذه الكلمة ببراعة، ففي صدر البيت قصد بكلمة زول المحبوبة بينما المراد في الثانية مطلق الشخص من غير تحديد. ومن هذا القبيل قول الشاعر:

أقل حاجة تخلي ســـــفرك حتى لو أسبوع أقــله

لو تسافر دون رضانا بنشقى نحن الدهر كــــــله

وما بنشوف في الدنيا متعة وكل زول غيرك نمـله




فكلمة "زول" هنا تحتمل المعنيين السابقين.

ومما جاء في الشعر االغنائي السوداني الحافل بالروائع من اطلاق كلمة "زول" لمطلق الإشارة للشخص أو الإنسان قول الشاعر: وما بنشوف في الدنيا متعة وكل زول غيرك نمـله

أنحن ناس بنعيش حياتنا الغالية بالنية السليمة

كل زول دايرين سـعادته تشهد الأيام عليـــــــمة

والزَّوْلُ: الخفِيف الظَّرِيف يُعْجَب من ظَرْفه، والجمع أَزْوالٌ. وزَالَ يَزُول إذا تَظَرَّف، والأُنْثى زَوْلَة. ووَصِيفَةٌ زَوْلَة: نافِذة في الرَّسائل. وتَزَوَّل: تَنَاهَى ظَرْفُه. والزَّوْل: الغُلام الظَّريف. والزّوْل: الصَّقْر، والزَّوْلُ: فَرْجُ الرَّجُل. والزَّوْل: الشجاع الذي يَتَزايل الناسُ من شجاعته؛ وأَنشد ابن السكيت في الزَّوْل لكثير بن مُزَرِّد: لَقَدْ أَرُوحُ بالكِرامِ الأَزْوال مُعَدِّياً لذات لَوْثٍ شِمْلال والزَّوْل: الجَواد. والزَّوْلة: المرأَة البَرْزَة، ويقال: هي الفَطِنَةُ الدَّاهِية. وفي حديث النساء: بِزَوْلةٍ وجَلْسٍ، هو من ذلك، وقيل الظَّرِيفة. والزَّوْل: الخفيف الحركات. والزَّوْل: العَجَب. وزَوْلٌ أَزْوَل على المبالغة؛ قال الكميت: فقد صِرْت عَمّاً لها بالمَشِي بِ، زَوْلاً لَدَيْها، هو الأَزْوَلُ


ويكيبيديا





_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زوووولة
مهندس جديد
مهندس جديد
avatar

عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 18/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: معنى "زَوْلٌ"   الإثنين 18 يناير 2010, 3:36 pm

السلام عليكم
بشكرك كتييييييييير يا تويتي علي موضوعك الرائع دة . ونحن كسودانيين لازم نفتخر بأي شي بميزنا .
و من بينهم لفظ زول أنا بحبو كتير عشان بدل علي الإنسان السوداني العظيم.
و أخيرا جزاك الله خير على الإفادة الجميلة.
والسلام عليكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
tweety
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 558
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى "زَوْلٌ"   الأربعاء 27 يناير 2010, 12:11 am



تسلمى يازوووولة





_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد صلاح
مشرف


عدد الرسائل : 840
العمر : 35
الموقع : السعودية
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى "زَوْلٌ"   الإثنين 08 فبراير 2010, 10:52 pm



موضوع جميل ومعلومات أقرأها لأول مرة ,,

فعلا لهجتنا العامية زاخرة بالعديد من الكلمات العربية الأصيلة ولكن القليل من يعرف ذلك


شكرا لك tweety



_________________


رقم الـ IP الخاص بك ..



و لما قسا قلبي و ضاقت مذاهبـي
جعلت رجائي دون بابـك سلمـا
تعاظمنـي ذنبـي فلمـا قرنـتـه
بعفوك ربي كان عفـوك أعظمـا
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل
تجـود و تعفـو منـة و تكرمـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elex.ibda3.org
 
معنى "زَوْلٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مواقع رسمية لمساجد محلية "غرداية"
» أشهر الجواسيس " وثائقى "
» شهادة "الأيزو" العالمية للأندية المصرية
» مشروع المسرحية الهجرة اللاشرعية " الحرقة"
» مخترع فيروس "تشرنوبل" متهم بالتخريب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Forums of Graduates and Students of Electronics Department at SUST :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: